كورة عالمية

في مفاجأة سارة للمصريين.. “بي إن سبورتس” مهددة بفقدان حقوق بث مباريات كأس العالم

29,063
بي إن سبورتسبي إن سبورتس

 

أصدر مكتب الادعاء الفرنسي بيانا يؤكد فيه فتح تحقيقاً جنائياً مع الأمين العام السابق للفيفا جيروم فالك، والرئيس التنفيذي لمجموعة بي إن سبورتس الإعلامية القطرية ناصر الخليفي حول بيع حقوق تتعلق بكأس العالم في أحدث تصعيد لوتيرة التحقيقات التي تجريها السلطات هناك في فساد كرة القدم.


 

وقالت الادعاء السويسري إن التحقيق مع الأمين العام السابق للفيفا وناصر الخليفي يتمحور حول شبهة وجود رشى واحتيال وسوء إدارة وتزوير.

 

وأكد الادعاء السويسري أنه يتعاون مع السلطات في فرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا من أجل تفتيش عدة أماكن، فيما يجري محققون ماليون فرنسيون في الوقت الحالي تفتيشا قضائيا في مكاتب قنوات بي إن سبورتس في باريس.

 

وأوضح مكتب المدعي العام السويسري اليوم الخميس “يشتبه في أن جيروم فالك قبل امتيازات لم يكن يستحقها من رجل أعمال في قطاع حقوق البث الرياضي فيما له صلة بمنح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018 و2022 و2026 و2030 لدول بعينها ومن ناصر الخليفي فيما يتصل بمنح الحقوق الإعلامية لدول بعينها فيما يخص كأس العالم عامي 2026 و2030”.

مصر والكونغو
مصر والكونغو

وأضبحت شبكة قنوات “بي إن سبورتس” مهددة بخسارة حقوق بث مباريات كأس العالم، وإذا تم ثبوث رشاوي ناصر الخليفي للسكرتير السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم جيروم فالك لشراء حقوق بث مباريات كأس العالم.

 

وفي حالة خسارة شبكة “بي إن سبورتس” حقوق البث، فمن المرجح أن تتسابق شبكة قنوات أبوظبي الرياضية على شراء حقوق البث، وهو ما يعتبر مفاجأة سعيدة للجماهير المصرية نظراً للتعاون المشترك بين قنوات أبو ظبي وقناة أون سبورت المصرية المملوكة لرجل الأعمال أحمد أبوهشيمة.

 

ومن المؤكد أن شبكة قنوات أبو ظبي ستمنح مصر حرية بث مبارياتها في كأس العالم بشكل مجاني، أو على الأقل دفع مبلغ بسيط نتيجة للتعاون المشترك بينهم في الفترة الأخيرة، كان آخرها تقديم أبو ظبي مباراة السوبر الإسباني لقناة أون سبورت مجاناً.

 

وينتظر المصريون انتهاء التحقيقات، لمعرفة فهل سيتم سحب حقوق بث مباريات كأس العالم من “بي إن سبورتس”، أم تستمر هيمنة الشبكة القطرية على كافة البطولات الكبري في العالم؟