كورة عالمية

جاريث بيل : كنت أحلم بخوض نهائي أبطال أوروبا .. ورونالدو رائع

20,372

 

جاريث بيل
جاريث بيل

في الجولة الاخيرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم في ايار/مايو 2013 سجل الويلزي غاريث بايل اخر اهدافه الرائعة مع توتنهام في مرمى سندرلاند.   يوم غد السبت، سيلعب بايل مجددا بالثياب البيضاء بمواجهة فريق مقلم بالاحمر والابيض في مباراته الاخيرة لهذا الموسم، لكن في سياق مختلف تماما عندما يواجه فريقه ريال مدريد الاسباني مواطنه اتلتيكو مدريد في نهائي دوري ابطال اوروبا في لشبونة.  

لم يكن فوز توتنهام انذاك كافيا لمنحه بطاقة التأهل الى المسابقة القارية الاولى اذ تخلفوا مرة جديدة عن اللحاق بجارهم ارسنال في شمال العاصمة لندن في المركز الرابع من البرميير ليغ، لكن النجم الويلزي استعد انذاك وحارب للانتقال الى احد اعظم الاندية في العالم.

  اخيرا، وفي مطلع ايلول/سبتمبر اعلن النادي الملكي ضم الويلزي في صفقة هي الاغلى في تاريخ اللعبة ناهزت 100 مليون يورو.

  توتر الصيف، انتقادات لبداية مشواره مع ريال ثم سلسلة من الاصابات الصغيرة عكرت بداية مشواره في مدريد، لكنها اصبحت من الماضي الان بعد ان عاد اللاعب السريع الى فورمته المعهودة.  

قال بايل بعد مواجهة 300 اعلامي في يوم مفتوح اجراه ريال: “هذه هي الاسباب التي تدفعك للمجيء الى ريال مدريد، الى اكبر ناد في العالم، للفوز في المباريات النهائية واحراز الالقاب، وبالطبع انا اتطلع الى ذلك”.

  تابع: “حلمت دوما ان اخوض نهائي دوري الابطال. كان هدفي دوما والان اصبح على مقربة مني. نحن على بعد خطوة وامل ان نحرز اللقب العاشر”.  

ينتظر ريال لقبه العاشر منذ عام 2002، ومن اجل تحقيق “لا ديسيما” (العاشر) انفق نحو 37ر1 مليار يورو للتعاقد مع ابرز نجوم اللعبة من كل انحاء العالم وعلى رأسهم بايل، لاعادة انتاج الليلة الذهبية التي احرز فيها الفرنسي زين الدين زيدان ورفاقه اللقب التاسع ضد باير ليفركوزن الالماني في غلاسكو، ويومذاك سجل الفرنسي الذي يشغل راهنا منصب مساعد المدب الايطالي كارلو انشيلوتي هدفا خرافيا بكرة طائرة بيسراه.

  يضيف بايل: “اتذكر اني شاهدت تلك المباراة. كنت في اسكتلندا في ملعب هامبدن بارك. كانت لحظة رائعة لريال مدريد وامل ان اكررها”.

  وتابع: “لا اعتقد اننا نشعر بالضغط، او على الاقل اي ضغط اضافي. هناك ضغط بالطبع على اي شخص يشارك في نهائي دوري الابطال، على اي لاعب او فريق، لكننا متحمسون للحصول على هذه الفرصة وامل ان نقدم اداء جيدا ونحصل على اللقب السبت”.

  واضاف: “لا اعتقد انه هوس، اذا سألت اي لاعب في عالم كرة القدم، يقول لك انه يحلم باحراز لقب دوري الابطال”.  

بايل (24 عاما) كان قد ترك بصمته الاولى في تاريخ النادي الملكي عندما انطلق من مسافة 50 مترا في مواجهة غريمه التاريخي برشلونة وسجل له هدف الفوز بالكأس المحلية بعدما تخطى المدافع مارك بارترا بطريقة استعراضية على خط الملعب وجرى بسرعة رهيبة قبل ان يزرع الكرة بين قدمي الحارس العجوز خوسيه بينتو.  

لكن لا هم لبايل اذا كان هدف الفوز سيحمل توقيعه او يكون بامضاء زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو افضل لاعب في العالم طالما الكأس ذات الاذنين الكبيرتين ستكون في خزانة ابناء فلورنتينيو بيريز: “امل ان اسجل هدف الفوز لان هذا يعني اننا سنفوز.

ستكون مباراة صعبة، نعرف ان اتلتيكو يعيش في فترة رائعة الان، وبغض النظر عن هوية المسجل سنكون سعداء جدا وهذا ما نهدف اليه”.   وختم: “كريستيانو لاعب رائع.

لا يمكنني قول المزيد لانه رائع. اثبت ذلك في كل موسم ويشرفني ان العب الى جانبه. امل ان نخوض هذه المباراة الاخيرة وننجح بجلب اللقب”.

AFP