اخبار النادي الاهلى

بالرغم من فقدانه الزعامة.. 4 مكاسب للأهلي بعد وداع البطولة العربية

20,801
الاهليالاهلي

ودع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، منافسات البطولة العربية أمس، بعد الهزيمة من الفيصلي الأردني، بهدفين مقابل هدف، خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب الجيش باستاد برج العرب في الإسكندرية، ضمن منافسات نصف نهائي البطولة العربية.

كان الأهلي قد تأهل إلى المربع الذهبي كأحسن ثاني للمجموعة الأولى، بعدما خسر جولته الافتتاحية أمام الفيصلي الاردني، بهدف دون رد، قبل أن ينجح في تخطي الجولتين الثانية والثالثة أمام الوحدة الإماراتي، بهدفين دون رد، ونصر حسين داي الجزائري، بهدفين مقبل هدف.

مكاسب الأهلي تغلب على أحزانه

وبالرغم من خسارة الزعامة العربية التي كان يسعى إليها الأهلي، إلا أن الفريق الأحمر نجح في تحقيق العديد من المكاسب المعنوية وأيضًا المادية.

ويرصد “أخبار الأهلي” بعض هذا الميزات:

1- الاستعداد للموسم الجديد

خاض الأهلي 4 مباريات في البطولة العربية، قبل الخروج من منافسات نصف النهائي، وتعد هذا المواجهات مثل التحضيرات التي تجريها بعض الأندية قبل انطلاق الموسم الجديد، خاصة وأن البطولة “ودية”، إلا أن الفريق الأحمر كان على قدر كبير من المسئولية وقدم أداءً لا بأس به، والأكيد أن الجهاز الفني للأهلي، استقر على بعض الأمور الفنية.

صفقات الأهلي الجديدة تشارك في البطولة العربية

2- مشاركة الصفقات الجديدة

لم يشترط الاتحاد العربي لكرة القدم، عدم إشراك الصفقات الجديدة التي أبرمتها الأندية العربية خلال المسابقة، واستفاد الأهلي كثيرًا من تواجد اللاعبين الجدد، مثل إسلام محارب، الذي أثبت نفسه خلال الثلاث مباريات التي شارك بهما، وتمكن من تسجيل هدفًا في مباراة الوحدة الإماراتي، ليعلن عن نفسه داخل صفوف المارد الأحمر.

كما شارك أحمد الشيخ في مباراة الفيصلي أمس، بالإضافة إلى الوقوف على مدى جاهزية المغربي وليد أزارو، مهاجم الفريق الأحمر الجديد.

3- إعطاء الفرصة للبدلاء

مشاركة الأهلي في البطولة العربية، أعطي فرصة كبيرة، للبدلاء، لاستعادة حساسية المباريات، وأثبت البعض مدى أحقيتهم في تمثيل الفريق الأحمر، على حساب الأساسيين، وكان لصالح جمعة، نصيب الأسد في المشاركة بالبطولة، ونجح في إثبات موهبته، بل طالب البعض من حسام البدري، الدفع بـ”صالح علي” على حساب عبد الله السعيد بداية من الموسم المقبل.

نفس الحال بالنسبة لباسم علي، الذي قدم مردودًا جيدًا، في الناحية اليمنى، بعد إراحة احمد فتحي، ومحمد هاني، كذلك عمرو بركات، الذي حصل على فرصة في لقاءين متتاليين، وسجل هدفين، وكان له دور في وصول الأهلي إلى المربع الذهبي، بعد هدفه في مرمى نصر حسين داي الجزائري.

4- مكاسب مادية

بالطبع، استفاد الأهلي ببعض المكاسب المادية من البطولة العربية، على الرغم من أن تتويجه بالبطولة كان سينعش خزينة القلعة الحمراء، بـ2 ونصف مليون دولار.