منتخب مصر

ما قبل نيدفيد.. 3 لاعبين تهربوا من منتخب مصر وفشلت حيلهم!

20,948

لاعبون مصريون تهربوا من الانضمام إلى منتخب مصر

أثار كريم وليد “نيدفيد” لاعب النادي الأهلي أزمة خلال الساعات الماضية بسبب عدم رغبة الجهاز الفني للقلعة الحمراء في انضمامه لمعسكر منتخب مصر للشباب خلال الفترة الحالية.

وطلب الأهلي تأجيل انضمام نيدفيد إلى معسكر شباب الفراعنة استعداداً لخوض منافسات كأس أمم أفريقيا بزامبيا، وهو ما اعتبره اتحاد الكرة بمثابة التهرب من اللاعب ليتم التلويح بإشارة الإيقاف حتى نهاية الموسم.

وجاء تهديد اتحاد الكرة بإيقاف نيدفيد ليجبر الأهلي على الموافقة على انضمام اللاعب إلى معسكر منتخب الشباب بداية من اليوم الجمعة، خوفاً من اتهام اللاعب بالتهرب ومن ثم عدم استفادة القلعة الحمراء حتى نهاية الموسم.

إلا أن أزمة نيدفيد لم تكن الأولى من نوعها على الملاعب المصرية، خاصة في ظل تهرب عدد من اللاعبين من الانضمام لمنتخب مصر، خاصة الأول، في السنوات الماضية، كان من بينهم أحمد حسام “ميدو”، محمد زيدان، وأخيراً أيمن حفني.

ففي عام 2006، لوح محمد زيدان لاعب فيردير بريمن الألماني حينها بإشارة الرفض للانضمام إلى معسكر منتخب مصر استعداداً لخوض منافسات كأس أمم أفريقيا بالقاهرة، خاصة أن انتقاله إلى فريقه وقتها لم يكن قد مر عليه الكثير.

ورفض زيدان الانضمام إلى منتخب مصر في تلك الفترة خشية فقدانه لموقعه الأساسي في الفريق بصحبة توماس شاف المدير الفني للفريق وقتها، إلا أنه فقده بالفعل واضطر للظهور مع منتخب مصر فيما بعد عندما أتم انتقاله إلى فريق ماينز تحت قيادة يورجن كلوب وقتها.

وفي النسخة التالية من البطولة الأفريقية، أدعى أحمد حسام “ميدو” الإصابة في أحد مباريات ميدلسبره بالدوري الإنجليزي، ليتهرب من الانضمام إلى معسكر منتخب مصر استعداداً لأمم أفريقيا 2008 بغانا.

ميدو كان قد بدا في استعادة بريقه الذي فقده في عام 2007 بعد عام كامل من التألق قضاه في توتنهام الإنجيليزي، قبل أن ينخفض مستواه ليبدأ في التحسن من جديد بمجرد انتقاله للبورو، إلا أنه رفض الانضمام للمنتخب في أعقاب أزمته الشهيرة مع حسن شحاتة المدير الفني للفراعنة خلال مباراة السنغال بقبل نهائي كان 2006.

وقبل شهور قليل ماضية، بات أيمن حفني صانع ألعاب نادي الزمالك على موعد دائم مع الإصابة قبل مباريات المنتخب المصري مباشرة، ليتم استبعاده من قائمة الفراعنة في الفترة الأخيرة، ليخرج تماماً من حسبان الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للفراعنة.

كوبر استدعى حفني في مناسبتين سابقتين بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم وتصفيات الكان، إلا أن اللاعب دائماً ما كان يبلغ الجهاز الفني بالإصابة قبل أيام من موعد المعسكر، ليصبح خارج حسابات جهاز الفراعنة تماماً خلال منافسات أمم أفريقيا 2017 التي فاز خلالها الفريق بالميدالية الفضية.