كورة عالمية

9 مباريات قوية تتحكم في صدارة الدوري الإيطالي

20,421
يوفينتش

عندما تنطلق منافسات المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم سيتشارك نابولي ويوفنتوس في هدف واحد وهو توسيع الفارق الذي يفصلهما في الصدارة عن باقي المنافسين قبل أن ينصب تركيز كل منهما على الانفراد بالصدارة.

ويتمتع كلا الفريقين بمعنويات هائلة حيث حقق نابولي مطلع هذا الاسبوع انتصارا كبيرا بفوزه على إمبولي 5 / 1 كما حقق يوفنتوس الانتصار الثاني عشر له على التوالي وتغلب على كييفو 4 / صفر.

ويحل نابولي الذي يتصدر جدول المسابقة برصيد 50 نقطة ضيفا على لاتسيو بينما يستضيف يوفنتوس ، صاحب المركز الثاني برصيد 48 نقطة ، فريق جنوه.

أما فيورنتينا ، الذي بات متأخرا في المركز الثالث بفارق ثماني نقاط عن نابولي بعد أن تعادل سلبيا مع جنوه ، فيستضيف كاربي في ختام منافسات المرحلة مساء الأربعاء.

ويلتقي إنترناسيونالي ، الذي تجمد رصيده عند 41 نقطة في المركز الرابع بعد تلقيه الهزيمة الثالثة خلال ست مباريات حيث خسر أمام ميلان صفر / 3 ، مع كييفو.

وأشاد ماوريزيو ساري المدير الفني لنابولي بلاعبيه إثر الطريقة التي رد بها الفريق على تقدم إمبولي بالهدف الأول ، حيث جاء التعادل عن طريق جونزالو هيجواين الذي سجل الهدف الثاني والعشرين له.

ومع ذلك ، تعمد ساري تذكير لاعبيه بقيمة وقدرات يوفنتوس مؤكدا أنه المرشح بقوة للفوز باللقب هذا الموسم.

وقال ساري “بالصدفة لا نبتعد كثيرا عن يوفنتوس. أعتقد أن يوفنتوس ينتمي إلى فئة مختلفة من الفرق ، وتفوقنا عليه يمثل مفاجأة.”

وأضاف “إمتلاك الحلم أمر رائع لأنه يمنحك المزيد من الحماس ولكننا إذا بالغنا في الثقة فإن الواقع ربما يتغير مع مرور الوقت. ليس لدينا ما نفعله بشأن الترتيب ، لا يمكننا الاعتماد على التوقعات ، علينا الاستمتاع باللحظة والنظر إلى الأمام.”

وأوضح “الآن سنخوض مباراة أكثر صعوبة في الاستاد الأولمبي أمام لاتسيو يوم الأربعاء ، وتركيزي منصب على هذه المباراة بالفعل.”

أمام ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس فيتطلع إلى تسجيل رقم قياسي في تاريخ النادي بتحقيق الانتصار الثالث عشر على التوالي ، لكن تركيزه ينصب بشكل أكبر على التتويج باللقب للموسم الخامس على التوالي.

وقال أليجري “لا أهتم على وجه الخصوص بهذا الرقم القياسي ، حيث أنني سأصاب بالإحباط إذا حققنا 20 انتصارا متتاليا وبعدها أخفقنا في التتويج باللقب.”

وأضاف “لقد عدنا بشكل جيد هذا الموسم ، ولم أكن أتوقع التقدم على منافسينا بهذه السرعة ، لكن لا يزال أمامنا 16 مباراة ، لذلك يجب علينا مواصلة التطور والمضي قدما.”

وأوضح “لا تزال هناك مساحة للتطور على المستويين الفردي والجماعي ، وكذلك من النواحي البدنية والذهنية.”

بينما تشهد باقي مباريات يوم الأربعاء لقاء ميلان مع باليرمو وإمبولي مع أودينيزي وفروسينوني مع بولونيا وهيلاس فيرونا مع أتلانتا وسامبدوريا مع تورينو.