كورة عالمية

قمة نارية في قبل نهائي كأس إيطاليا

20,393
يوفينتش

يستضيف فريق يوفنتوس نظيره إنترناسيونالي اليوم، الأربعاء بعد يوم من المواجهة التي تجمع بين مفاجأة البطولة أليساندريا، أحد أندية الدرجة الثالثة، وميلان في مباراة الذهاب للدور قبل النهائي من كأس إيطاليا لكرة القدم.

ويتحرك فريق انترناسيونالي لملعب يوفنتوس بعدما تمكن من إقصاء نابولي من البطولة بعد فوزه عليه 2 / صفر خارج أرضه. ولكن معنويات الفريق هبطت أمس الاحد في بعد التعادل مع فريق كاربي، الصاعد حديثا، 1 / 1 بالدوري، وهي النتيجة التي أغضبت المدرب روبيرتو مانشيني.

وقال مانشيني :”كان يتعين علينا تسجيل المزيد من الاهداف، ولكننا أهديناهم التعادل في النهاية. لقد غفونا تماما وسمحنا لكاربي بتعديل النتيجة في الوقت القاتل. وليس من الطبيعي أن نضيع الفوز”.

وسيكون على مانشيني أن يدفع الثمن على مزحته الساخرة التي قالها بداية هذا الشهر بعدما فشل انتر ميلان في الحفاظ على تقدمه 1 / صفر، وهي النتيجة التي جعلت الفريق يفوز في تسع مباريات خلال هذا الموسم بالدوري الإيطالي.

وقال مانشيني بعد فوزه بصعوبة على إمبولي وحافظ على صدارته للدوري :” أحب الفوز 1 / صفر لأنها تجعل الكثير من الاشخاص يتحدثون”.

وبعد مقولته خسر فريقه صفر / 1 على أرضه أمام ساسولو وتعادل مرتين 1 / 1 ليهدي فريق نابولي صدارة الدوري وليبتعد عن الصدارة بفارق ست نقاط وليقفز عليه فريقا يوفنتوس وفيورنتينا.

ومع عدم مشاركته اوروبيا، يصب إنترناسيونالي تركيزه على الكأس، الذي يبشر بتأجج الصراع مع منافسه التقليدي يوفنتوس.

ولكن يعد فريق إنتر من ضمن أضعف الفرق هجوميا بالدوري الإيطالي حيث سجل 26 هدفا في 21 مباراة.

وانتقد مانشيني، الذي يتباها بقدرة فريقه الدفاعية حيث تلقت شباك فريقه 14 هدفا فقط، مهاجميه أدم ليايتش وماورو إيكادري حيث ظهرا بشكل مخيب للآمال في عطلة نهاية الأسبوع فيما حصل رودريجو بالاسيو على الإشادة.

وقال مانشيني :” يتعين علينا ان نحسن اداءنا. الأمور لم تصبح جيدة. التسجيل مرة واحدة غير كاف عندما تتاح امامك العديد من الفرص. نريد ان نظهر الحسم في مثل هذه المباريات، وبدون ذلك لن تتمكن من تحقيق أي شيء”.

وتلقت شباك يوفنتوس 15 هدفا بينما سجل الفريق 38 هدفا بفضل باولو ديبالا الذي سجل يوم الأحد هدفه الـ12 ليفوز يوفنتوس على روما 1 / صفر.

وكافح يوفنتوس في بداية الموسم حتى تمكن ديبالا والصفقات الجديدة من الانسجام مع الفريق، ولكن الآن يمر الفريق بمرحلة جيدة حيث فاز في 11 مباراة متتالية بالدوري ويبتعد بفارق نقطتين فقط عن نابولي المتصدر بالإضافة إلى فوزه بمباراتين بالكأس.

وقال ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس، مذكرا بالفوز بلقب الدوري للمرة الرابعة على التوالي وكأس إيطاليا والخسارة من برشلونة في نهائي دوري الأبطال في مايو الماضي :” نريد أن ننهي هذا الموسم بهذه الطريقة بالفوز بلقب الدوري يوم 8 أيار/مايو، وبالفوز بكأس إيطاليا يوم 21 من ذات الشهر وخوض المباراة النهائية بدوري أبطال أوروبا يوم 28 من ذات الشهر”.

وأضاف :”أمامنا جدولا معبأ ولكن علينا أن نبقى متيقظين. مثلما أقول دائما ، الحفاظ على الهدوء والتركيز هو كل شيء في كرة القدم واللاعبون حافظوا عليهما بذكاء في الاشهر القليلة الماضية”.

شارك برأيك !!