اخبار النادي الاهلى

الاهلى يصدر بيانا يهاجم فيه مرتضي منصور

20,329
مرتضي منصورمرتضي منصور

الاهلى يصدر بيانا

كما اشار اخبار الاهلى امس الي نية النادي الاهلي اصدار بيان للرد علي تجاوزات مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك وهجومه علي الاهلي اصدر النادي الاهلي بيانا هاما اليوم قبل ساعات من مباراة القمة وجاء في البيان:

يعرب النادي الأهلي، عن خالص تقديره لجماهيره العظيمة والوفية في كل مكان، والتي لم تتخل عن الوقوف بجوار ناديها للمطالبة بحقه الشرعى واللائحى في الأزمة المتعلقة بملعب مباراة الأسبوع الـ37 من مسابقة الدورى العام، وهى الأزمة التى انتهت بالإستجابة السريعة لمطلب الأهلى العادل.


ويتوجه  الاهلى ومجلس إدارته بخالص العرفان والتقدير إلي جماهيره العريضة، التي تثبت دائماً أنها الداعم الأول والرئيسي للنادي، والسبب الأول في كل الإنجازات والبطولات التى أحرزها علي مدار التاريخ. هذا، وقد تابعت جماهير الكرة المصرية، علي اختلاف انتماءاتها، خلال الفترة الماضية، التجاوزات الفجة، التى صدرت من أحد الأشخاص في حق النادي الأهلي وجماهيره ورئيسه وأعضاء مجلس الإدارة، والتى تعد تجاوزات تسيء للرياضة المصرية فى الداخل والخارج، وتجلت هذه التجاوزات في ظهور هذا الشخص فى العديد من البرامج التلفزيونية بأحاديث فجة وألفاظ ، تؤذى مشاعر الأسرة المصرية بشكل عام.

وتتناقض مع الحد الأدنى للآداب المتعارف عليها فى مجتمعنا، الأمر الذى يثير علامات استفهام حول الدور المسئول للإعلام فى بناء المجتمع، خاصة فى هذه المرحلة الحرجة من عمر البلاد، إذ ما الهدف من استضافة شخصيات لا حيثية لها، وليست معنية إلا بإطلاق السباب والشتائم وإثارة الفتن بين الجماهير والدولة؟ ووصل العبث مداه بإقحام هذا الشخص مؤسسات الدولة، التى نحترمها جميعاً، ويكن لها الأهلى وجماهيره، مثل باقى فئات الشعب المصرى، كل التقدير والاحترام، فى الأزمة، بأن نسب لها حديثاً من شأنه إثارة الفتن والضغائن وخلق الفرقة، بعد أن توحدت كل طوائف الشعب حولها، وهى مزايدات رخيصة تخرج فى غير موضعها، وهدفها تحقيق مآرب شخصية قريبة.

كما نسب الشخص نفسه لجماهير الأهلى هتافات لم تصدر عنها خلال مران الفريق الأخير، الذى أظهر فيه الجمهور معدنه الأصيل، وذلك فى الحضور والاحتشاد حول فريقه بشكل غير مسبوق، ودون إثارة أى مشكلة، بل ضرب مثالاً فى النظام يحتذى به، خلال دخوله وخروجه من الملعب، فى وجود قيادات أمنية، لمست بنفسها التصرف الحضارى للجماهير، ما يعد بادرة طيبة لعودة الجماهير إلى الملاعب، وإزالة الاحتقان الذى أثاره هذا الشخص فى كافة طوائفها. هذا، وانطلاقا من كون  الأهلي  كبير العائلة الرياضية في مصر، وزعيم الرياضة العربية والإفريقية، ببطولاته وألقابه وجماهيره وإداراته المتعاقبة.

فإن مجلس إدارة النادى يربأ بنفسه وجماهيره عن الانزلاق، فى التعامل مع أى قضية، إلى هذا المستوى الذى يعرقل مسيرة الرياضة، ويقدم مثالاً سيئاً لناشئين وشباب سعى   الأهلى  طوال تاريخه إلى أن يكون قدوة ومثالاً طيباً لهم، ما أسفر عن خروج مئات الأبطال من داخل جدرانه، رفعوا اسم مصر إقليمياً ودولياً.

إن  الأهلي ، وتأسيسا على مواقفه الثابتة، يؤكد احترامه للجميع، ويقبل الاختلاف في وجهات النظر كجزء من تنافسية الرياضة، لكنه يرفض رفضاً باتًا لغة السباب التي يصدرها البعض من عديمي المسئولية، ليس فقط دفاعاً عن النادي الأهلي، بل دفاعا عن المنظومة الرياضية بكاملها، وحق الرياضيين والشعب المصرى في مناخ رياضي تنافسي محترم، لا تلوثه انتهاكات البعض للمبادئ والأخلاقيات والقيم، وعدم تقديرهم المسئولية.