كورة عالمية

فيديو : برشلونة يواصل التميز فى الليجا ويسحق مضيفه ليفانتى بخماسية نظيفة

20,347

ميسي

EFE : حقق برشلونة انتصاره الرابع على التوالي في الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوزه ضمن الجولة الرابعة من المسابقة على مضيفه ليفانتي بخمسة أهداف نظيفة، ليتربع على قمة الجدول برصيد 12 نقطة ويواصل الحفاظ على نظافة عرينه.

سجل أهداف برشلونة البرازيلي نيمار دا سيلفا والكرواتي إيفان راكيتيتش والصاعد ساندرو راميريز وبيدرو رودريجيز والأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أضاع ركلة جزاء.

وحافظ التشيلي كلاوديو برافو على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي في الليجا، وهو ما لم يحققه البلاوجرانا منذ زمن، حيث سجل في أربع مباريات 11 هدفا دون دخول مرماه أي هدف.

في المقابل فشل ليفاني في تسجيل أي هدف خلال مبارياته الأربع، ليتجمد رصيده عند نقطة ويقبع في المركز العشرين والأخير.

وابتعد برشلونة بفارق نقطتين عن إشبيلية الوصيف، بينما يحتل غريمه التقليدي ريال مدريد المركز السابع بست نقاط، وحامل اللقب أتلتيكو المركز الثالث بثماني نقاط.

كاد برشلونة يتقدم بهدف أول مبكر عبر المدافع الفرنسي جيريمي ماتيو، من كرة صنعها أندريس إنييستا من عرضية من الجانب الأيسر وتسلمها البرازيلي نيمار ليهيأها للفرنسي، الذي سددها ببطء داخل المنطقة ليخرجها الدفاع.

وعلى الجانب الآخر أنقذ راكيتيش، نجم المباراة، البرسا من التأخر بهدف بعدما راوغ خوسيه لويس موراليس مدافع برشلونة ماتيو ليمرر كرة عرضية مميتة لفيكتور كاساديسوس لكن قدم الكرواتي تدخلت في الوقت المناسب لتبعدها ركنية.

ولم تمر دقيقتين حتى هيأ ميسي كرة أرضية خطرة لجوردي ألبا لينفرد بمرمى خيسوس فرنانديز لكنه أهدر الكرة بشكل غريب وسددها بشكل عرضي بيسراه لتسير بعيدا عن المرمى.

بعدها توالت الهجمات الكتالونية بغية التقدم بهدف وعاد ألبا ليقترب من شباك اصحاب الارض من جديد لكنه يفشل من جديد في اتخاذ قرار التسديد ويقرر ارسال عرضية قوية بعيدا عن زملائه.

لكن هدف التقدم جاء أخيرا للبرسا من كرة طولية مماثلة لم يعتد البرسا على تقديمها، نفذها ميسي لتصل إلى نيمار الذي راوغ الحارس وأسكنها الشباك الخالية بيمناه.

وأهدر ميسي على غير العادة ركلة جزاء للبرسا بعدما ذهبت كرته التي سددها بيسراه بعيدا عن المرمى، وكان ميسي هو من منح الفريق الركبة بعد تعرضه لعرقلة داخل المنطقة من قبل اليوناني لوكاس فينترا، الذي نال بطاقة حمراء ليلعب ليفانتي بعشرة لاعبين.

لكن راكيتيتش نجح في تسجيل هدف الاطمئنان الثاني قبل نهاية الشوط الأول من تسديدة ارضية قوية خارج المنطقة لم يستطع الحارس التعامل معها.

ويعد الهدف هو الأول للكرواتي المنضم هذا الصيف للبلاوجرانا.

واضطر البرازيلي نيمار لمغادرة الملعب لمشاكل في الكاحل ليحل بدلا من اللاعب الصاعد ساندرو، الذي سجل الهدف الثالث من كرة هيأها له ميسي داخل المنطقة ليسدد بيمناه في الشباك.

وأضاف بدرو رودريجيز الهدف الرابع من كرة بذل فيها جوردي ألبا مجهودا كبيرا بعدما كسر حاجز التسلل مع ساندرو، ليتقدم ويمرر كرة بينية رائعة للأول ليضعها بسهولة في الشباك.

وأخيرا اختتم ميسي الخماسية بهدف بقدمه اليمنى بعدما أحسن استغلال خطأ للحارس خيسوس أثناء تمريره الكرة بيده ليخطف الكرة ويسقطها من فوقه في الشباك.

ويعد الهدف هو الثالث للبرغوث الأرجنتيني في البطولة، التي يتصدر هدافيها البرتغالي كريستيانو رونالدو بخمسة أهداف.