كورة مصرية

فى إفتتاح الدورى .. فوز الحرس والداخلية وتعادل الجونة وبتروجيت

20,371

بتروجيت

القاهرة – رويترز :


بدأ الأسيوطي الوافد الجديد حملته في ظهوره الأول على الاطلاق بالدوري المصري الممتاز لكرة القدم بالهزيمة أمام مضيفه حرس الحدود بهدفين لهدف اليوم الاثنين.

وكان الفريق المغمور الذي تأسس في 2008 فاجأ الجميع بالترقي الى دوري الاضواء المصري بعد ان تألق في موسمه الأول بالدرجة الثانية ليضمن الصعود على حساب أندية أكثر شهرة مثل أسوان وسوهاج وبني سويف ليرافق النصر ودمنهور في الدرجة الممتازة مع أندية الصفوة.

وربما يعتقد البعض أن النادي – المملوك لرجل أعمال مصري يعيش في النمسا منذ أكثر من 20 عاما – أنفق ببذخ ليترقى سريعا من الدرجة الرابعة للدوري الممتاز.

لكن بدلا من ذلك يمتلك الأسيوطي ميزانية محدودة ويقول مسؤولوه إن إجمالي ما أنفقه النادي في الموسم الماضي بلغ مليوني جنيه (نحو 280 ألف دولار).

وضع محمود مبارك حرس الحدود في المقدمة في الدقيقة 11 محرزا أول اهداف الموسم الجديد بعدما ارسل كرة عالية من مسافة بعيدة سكنت شباك مصطفى حسن حارس الاسيوطي الذي كان متقدما عن مرماه.

وضاعف زميله أحمد حسن مكي الغلة في الدقيقة 72 قبل أن يقلص وائل علي النتيجة للاسيوطي في الدقيقة الاخيرة ليضع حرس الحدود أول ثلاث نقاط في رصيده.

وسجل الداخلية هدفين في الشوط الثاني ليفوز على ضيفه المقاولون العرب 2-صفر.

وضع محمد الفيومي الداخلية في المقدمة في الدقيقة 56 عندما تلقى كرة أمامية اخترق بها دفاع المقاولون بشكل جيد وسددها على يمين الحارس.

وأضاف النيجيري ايمانويل جيبتور الهدف الثاني في الدقيقة الاخيرة بهدف صاروخي من مسافة 30 مترا سكنت الزاوية اليسرى لمرمى المقاولون العرب.

وقال علاء عبد العال مدرب الداخلية إن النقاط الثلاث التي حصل عليها فريقه بداية قوية وجيدة.

وأضاف في تصريحات اذاعية “المشوار مازال طويلا وهناك 37 مباراة أخرى وسنسعى لمواصلة الفوز حتى نكون جديرين بمسابقة الدوري القوية.”

وتابع “المقاولون فريق محترم وغير استراتيجيته بالاعتماد على اللاعبين الخبرة بعد ان كان في الموسم الماضي يعتمد على الناشئين.”

من جهته قال الفيومي صاحب هدف الداخلية الأول إنه سعيد بهدفه الذي جاء ليترجم مجهود فريقه بالكامل.

وأضاف “اشعر بتفاؤل مع الداخلية ولدينا الكثير لنقدمه هذا الموسم.”

وأشار الى أن فريقه كان بمقدوره اضافة أهداف أخرى لكن التسرع اضاع الفرص.

واضاف “استعد من الان لمواجهة النصر في الجولة القادمة.”

وتعادل بتروجيت مع ضيفه وادي دجلة بهدف لكل منهما.

سجل لبتروجيت محمد شعراوي قبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق عندما مرر بلال جلال كرة متقنة الى جيمس تيدي الذي مرر الكرة الى شعراوي لم يجد صعوبة في ايداعها المرمى.

وأدرك محمد الحصري التعادل لوادي دجلة بركلة جزاء في منتصف الشوط الثاني ليضع كل فريق نقطة في رصيده.

وتعادل الاتحاد السكندري مع مضيفه الجونة بدون أهداف في منتجع الغردقة المطل على البحر الاحمر.

وسيطر الاتحاد على مجريات المباراة وكان الاكثر خطورة على مرمى الجونة.

وتألق الهاني سليمان حارس الجونة في أكثر من مناسبة أبرزها في الدقيقة الاولى من الشوط الثاني بعد أن تصدى لتسديدة محمد حمدي.

كما نجح في تحويل فرصة أخرى الى ركنية قبل نهاية المباراة بأربع دقائق.

وتعود مسابقة الدوري المصري هذا الموسم الى شكلها التقليدي بنظام المجموعة الواحدة من 20 فريقا وهو الشكل الذي عرفت به المسابقة خلال اغلب فتراتها منذ انطلاقها لأول مرة عام 1948.

وكانت مسابقة الدوري قد أقيمت الموسم الماضي بنظام المجموعتين طبقا لتعليمات الأمن حيث لعب الاهلي في المجموعة الأولى والمصري البورسعيدي في المجموعة الثانية حتى لا يصطدم الفريقان معا وتشتعل خلافاتهما التي تفاقمت بسبب كارثة إستاد بورسعيد قبل أكثر من عامين والتي راح ضحيتها أكثر من 70 قتيلا في أسوأ كارثة رياضية تشهدها الملاعب المصرية.

ويغيب الاهلي حامل اللقب والزمالك بطل الكأس عن مشهد البداية في الدوري الممتاز لحصولهما على راحة عقب مباراتهما معا في كأس السوبر المحلية التي حسمها الاهلي لصالحه امس الاحد بإستاد القاهرة الدولي.

وتأجلت مباراة الاهلي مع اتحاد الشرطة الى منتصف اكتوبر تشرين الاول المقبل وانبي مع الزمالك حتى نهاية ديسمبر كانون الأول القادم.

وتستكمل مباريات الجولة الأولى غدا الثلاثاء باقامة ثلاث مواجهات أخرى حيث يلتقي سموحة مع العاب دمنهور ثالث الفرق الصاعدة حديثا للدوري الممتاز باستاد الاسكندرية.

كما يلتقي مصر المقاصة مع الرجاء باستاد الفيوم الذي تعود اليه المباريات بعد عامين من المنع بسبب الظروف الأمنية في مصر.

وسيلعب الاسماعيلي امام منافسه المصري البورسعيدي باستاد الاسماعيلية.