كورة عالمية

فيديو : اتليتكو مدريد يواصل التفوق على الريال بهدفين لهدف فى الليجا

20,326

real

مدريد EFE : تلقى ريال مدريد هزيمته الثانية على التوالي ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم امام جاره اللدود أتلتيكو بهدفين لواحد على ملعب سانتياجو برنابيو في دربي العاصمة وقمة الجولة الثالثة.

واكتفى الريال بعد ثلاث مباريات بالليجا بفوز يتيم على قرطبة، وخسارتين امام ريال سوسييداد 2-4 واليوم امام الأتلتي.

أما حامل اللقب فقد حقق فوزه الثاني في البطولة بعد مباراة إيبار، فيما تعادل مع رايو فايكانو، ليحصد النقطة السابعة ويحتل الوصافة خلف برشلونة صاحب التسع نقاط.

وكرر أتلتيكو تفوقه على الريال هذا الموسم بعد أن انتزع منه لقب السوبر المحلي، لينتقم معنويا من خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا في النسخة الماضية.

لعب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب فريق ريال مدريد بتشكيل مكون من:.كاسياس، كوينتراو، راموس، بيبي، أربيلوا، كروس، مودريتش، جاريث بيل، جيمس رودريجز، كريستيانو رونالدو وبنزيمة.

أما الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو، حامل اللقب، والمعاقب فلعب بـ: مويا، خوانفران، ميراندا، جودين، سيكيرا، راؤول جارسيا، جابي، تياجو، كوكي، خيمينيز وماندزوكيتش.

انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، حيث تقدم الأتلتي (ق10) بهدف من ضربة رأس عبر البرتغالي تياجو مينديش استغل بها الأخطاء الكارثية والمكررة لدفاع الريال في الكرات الثابتة.

وتعادل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء (ق26) صنعها بنفسه بعد مراوغة الظهير البرازيلي جييرمي سيكيرا.

كان الميرينجي أخطر خلال الشوط، خاصة بعد هدف أتلتيكو من فرصة وحيدة على مرمى إيكر كاسياس، وأهدر العديد من الفرص السهلة، كما تألق الحارس أنخل مويا في عدة هجمات.

أقرب الفرص للتسجيل كانت عبر الفرنسي كريم بنزيمة الذي انفرد تماما بمرمى مويا من تمريرة حريرية من رونالدو، لكن الكرة طالت من قدمه وأمسك بها الحارس (ق34).

وسدد بنزيمة كرة أخرى بجوار القائم بعد مراوغة لمدافعي الروخيبلانكوس، وسبقه نجم الشوط كريستيانو في تصويبة بعيدة المدى علت العارضة بعد هدف الضيوف مباشرة (ق12).

كما تصدى مويا لمخالفة ثابتة خطيرة نفذها النجم الويلزي جاريث بيل (ق23).

مع بداية الشوط الثاني تراجع نشاط الريال الهجومي وانخفضت لياقته، ما اضطر مونو بورجوس، بديل سيميوني الموقوف، لإشراك أردا توران على حساب جابي (ق61) ثم أنطوان جريزمان بدلا من خيمينيز.

في المقابل دفع أنشيلوتي للمرة الأولى بالمهاجم المكسيكي الجديد تشيتشاريتو على حساب بنزيمة (ق64)، ولاحقا دفع بإيسكو بدلا من جاريث بيل (ق77).

تأثير أردا كان أقوى، حيث منح الخطورة للأتلتي في فرصتين متتاليين كاد يسجل منهما، الأولى من تسديدة والثانية من ضربة رأس، لكنه لم يخفق في المرة الثالثة.

وسجل توران هدفا رائعا من جملة مثالية، حيث مرر جريزمان عرضية أرضية فوتها راؤول جارسيا من بين قدميه لتجد التركي الذي سدد أرضية في أقصى مرمى كاسياس (ق76).

بعد الهدف مباشرة اشترك رافائيل فاران على حساب أربيلوا لينتقل راموس للظهير الأيمن، كما خرج ماندزوكيتش ولعب ماريو سواريز مكانه.

وأمام قلة حيلة الريال، كاد جريزمان يسجل الهدف الثالث بعدما تسلم تمريرة طولية من الحارس مويا ليراوغ بيبي لكنه سدد في الشباك الجانبية (ق90)، وينتهي بعدها الدربي.