كورة عالمية

فان خال يستهل مشواره مع يوناتيد بفوز ساحق على جالاكسي

20,410

67e46c37dec325d87917d3a55c6db4a1f4ba8b77

استهل المدرب الهولندي لويس فان غال مشواره مع مانشستر يونايتد الانكليزي بفوز ودي ساحق على لوس انجليس غالاكسي الاميركي 7-صفر الاربعاء.

وفي اولى مبارياته بعد قيادة هولندا الى المركز الثالث في مونديال 2014 الاخير، حقق المدرب الخبير البالغ 62 عاما فوزا عريضا في بداية مشواره الاميركي التحضيري للدوري الانكليزي الذي سيكون محور اهتمام الشياطين الحمر بعد موسمه المخيب واقالة المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز.

على ملعب “روزبول” الشهير وامام 86432 متفرجا، سجل المهاجم الدولي واين روني هدفين في الشوط الاول (42 من ضربة جزاء و45)، بعد ان افتتاح الدولي الاخر داني ولبيك التسجيل بتسديدة ارضية قوية من خارج المنطقة (13).

وفي الشوط الثاتي تألق الشاب ريس جيمس (20 عاما) بتسجيله هدفين للشياطين الحمر (62 و84) واضاف لاعب الوسط اشلي يونغ ثنائية ايضا في الدقائق الاخيرة (88 و90).

واعتمد فان غال خطة 3-4-1-2 مشابهة لتلك التي ظهرت بها هولندا في المونديال الاخير، ومنح شارة القائد في المباراة للاعب الوسط الاسكتلندي دارين فليتشر وليس لروني. وشارك في صفوفه اساسيا لاعب وسطه الاسباني الجديد اندر هيريرا والظهير الشاب لوك شو لمدة شوط واحد.

ويلتقي يونايتد مع روما الايطالي السبت في دنفر، وانتر ميلان الايطالي في 29 الحالي في واشنطن وريال مدريد الاسباني في 2 اب/اغسطس في ديترويت حيث يتوقع حضور 110 الاف متفرج على ملعب ميشيغان وهو رقم قياسي في البلاد.

وأصيب الايطالي فابيو بوريني مهاجم ليفربول الانكليزي خلال خسارة الاخير امام روما الايطالي 1-صفر في بوسطن.

وتعرض لاعب روما السابق البالغ 23 عاما الى اصابة بكتفه في الشوط الاول قد تؤثر على خطط المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز في المستقبل القريب. وذكر ليفربول ان كتف بوريني لم يتعرض للخلع لكنه بحاجة لفحوصات اضافية لمعرفة فداحة الاصابة.

وشهدت المباراة تسجيل هدف وحيد في الدقائق القاتلة عن طريق الخطأ عبر مدافع “الحمر” الدانماركي دانيال اغر وذلك بعدما حول ماركو بورييليو كرة ركنية. وخاض قائد ليفربول ستيفن جيرارد مباراته الدولية الاولى بعد اعلان اعتزاله الدولي الاثنين الماضي.

وتعاقد روما مع الظهير الايسر الانكليزي اشلي كول الذي قال انه حصل على عروض اميركية “لكني لست جاهزا بعد للاسترخاء على الشواطىء”.

ولعب ليفربول للمرة الثانية ملعب “فنواي بارك” العريق الذي بني قبل 102 سنتين والذي يعود لنادي بوسطن ريد سوكس للبايسبول. ويملك الاميركي جون هنري ناديي ريد سوكس وليفربول.

وخاض ليفربول مباراته من دون هدافه السابق الاوروغوياني لويس سواريز المنتقل الى برشلونة الاسباني بعد ايقافه اربعة اشهر لعضه الايطالي جورجيو كييليني في مونديال 2014، وعنه قال هنري: “حان الوقت للويس وللنادي للانفصال. لقد جلب الكثير للنادي والنادي اعطاه الكثير ايضا. اعتقد انكم ستشاهدون هجوما قويا لليفربول”.

وضمن جولات الاندية الانكليزية في الولايات المتحدة ايضا، فاز مانشستر سيتي بطل الدوري على سبوترنيغ كانساس سيتي 4-1.

وافتتح الارجنتيني الشاب برونو زوكوليني (21 عاما) التسجيل لسيتي بتسديدة يمينية (2)، ثم عادل سي جاي سابونغ (30) قبل ان يعيد البلجيكي ديدريك بوياتا الفارق بكرة رأسية بعد ضربة حرة من الاسباني خيسوس نافاس (45).

وفي الشوط الثاني، اضاف الجناح الصربي الكسندر كولاروف الهدف الثالث من نقطة الجزاء (72)، وختم النيجيري كيليشي ايهياناتشو (17 عاما) التسجيل للفريق الازرق (88).

وفاز توتنهام على مضيفه تورونتو الكندي 3-2. وتقدم فريق شمال لندن في الشوط الاول بهدفي الارجنتيني اريك لاميلا (16 و40). وقلص اندرو فيدمان الفارق لتورونتو (65) ثم عادل الشاب جوردان هاميلتون (18 عاما) في الدقيقة 72، قبل ان يزرع اندروس تاونسند هدف الفوز قبل خمس دقائق على نهاية الوقت.

EFE