كورة عالمية كورة مصرية

فى مثل هذا اليوم منذ 80 عام .. مصر واجهت المجر فى المونديال

20,348

منتخب مصر 1934

لم تكن مشاركة منتخب مصر لكرة القدم فى مونديال كأس العالم بأيطاليا علم 1990 هى الأولى للفراعنة فى نهائيات كأس العالم ، ولم يكن هدف مجدى عبد الغنى هو الأول لمصر فى البطولة كما هو عالق فى زهن البعض .

حيث كانت تلك المشاركة هى الثانية للمصريين فى المونديال ، فقد سبقها مشاركة منتخب مصر عام 1934 بمونديال إيطاليا أيضاً ، حينها كانت أول بطولة كأس عالم تقام فى قارة أوروبا وثانى بطولة من حيث الترتيب بعد بطولة عام 1930 بالأوروجواى .

كان تأهل منتخب مصر لتلك البطولة غاية فى السهولة وعبر مباراة واحدة على عكس مايحدث الأن ، حيث أوقعت القرعة المنتخب المصرى مع منتخبي تركيا وفلسطين ، ثم بعد ذلك إنسحب المنتخب التركي من المشاركة ليبقي منتخب فلسطين الذى واجة منتخب مصر بالقاهرة يوم 16 مارس 1934 ولقى هزيمة كبيرة بواقع سبعة أهداف مقابل هدف .

سجل الأهداف مختار التتش ( هاتريك ) وهدفين لمصطفى كامل ومحمد لطيف ، ليصعد منتخب الفراعنة إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى .

وضمت قائمة المنتخب المصري  فى المونديال 17 لاعباً هم ..

 عزيز فهمي ومصطفى منصور لحراسة المرمى وكامل مسعود وهاني كامل ومحمود مختار من الأهلي وعلي كاف وحسن الفار وإبراهيم حليم ومحمد لطيف ومصطفى كامل طه من المختلط وحميدو شارلي وحسن رجب وحافظ كاسب من الأولمبي وعبد الرحمن فوزي ومحمد حسن من المصري البورسعيدي وإسماعيل رأفت من الترسانة ومحمود إسماعيل النجرو من البوليس، وكان مسموحاً لكل فريق باصطحاب 20 لاعباً.

ووفقاً لنظام النسخة الثانية من البطولة ، جرت المسابقة التي شارك فيها 16 منتخباً بنظام خروج المغلوب. وأوقعت القرعة مصر في مواجهة المجر التي ضمت تشكيلة 11 لاعباً محترفاً في أندية يوبشت وفرنسفاروس وهنجاريا بودابست بقيادة المهاجم جيزا تولدي هداف فرنسفاروس وايمري ماركوس الجناح الأيمن ، وأدار المباراة الحكم الدولي الإيطالي رينالدور بارلاسينا.

دخلت مصر المباراة بتشكيل مكون من مصطفى كامل منصور لحراسة المرمى، وعلي كاف وحميدو شارلي وحسن الفار، وفي خط الوسط إسماعيل رأفت وحسن رجب، وفي الهجوم محمد لطيف ومصطفى كامل طه وعبد الرحمن فوزي ومختار التتش ، قائد الفريق ، ومحمد حسن.

أما عن أحداث المباراة ، فقد حسم المجريون اللقاء مبكراً في الدقيقة التاسعة بهدف لبال تيليكي ، واندفع بعدها المنتخب المصري للهجوم بحثاً عن التعادل ، وهو ما كلفه هدفاً ثانياً في الدقيقة 25 عن طريق تولدي. ورد عبد الرحمن فوزي سريعاً لمصر بهدف في الدقيقة 26 من تسديدة مباشرة من 18 ياردة ، وعاد ليضيف هدف التعادل في الدقيقة 42 ، لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل (2-2).

واستمر اللعب على نفس الوتيرة في الشوط الثاني بهجوم مصري متواصل وهجمات مجرية معاكسة، ولكنها محدودة. وكانت المفاجأة في الدقيقة 54 عندما أحرز مختار التتش هدف التقدم لمصر وأشار حامل الراية باحتسابه ، ولكن الحكم الإيطالي ألغاه بداعي التسلل على محمد لطيف غير المشارك في اللعبة.

ونفذ لاعبو المجر الضربة الحرة بسرعة أثناء انشغال لاعبي مصر في معرفة سبب الإلغاء، وارتدت الهجمة بسرعة البرق على مرمي مصر وانفرد جينو فينشي بالمرمى من 40 ياردة مسجلاً هدفاً ثالثاً أنهى المباراة تقريبا.

ورغم حالة الإحباط ، ظل الفريق المصري مسيطراً حتى الدقيقة 61 إذ وصلت كرة عالية داخل منطقة الجزاء لمصطفى كامل منصور ، وأثناء قفزه لالتقاطها ، اندفع تولدي عالياً ليصطدم به مما أسقطه أرضا وأدى لدخول الكرة الشباك ليحتسب الحكم هدفاً رابعاً للمجر وسط احتجاج صارخ من لاعبي المنتخب المصري، حسب ما قال مصطفى كامل منصور لموقع بي بي سي قبل أسابيع من وفاته عام 2002.

ليودع منتخب الفراعنه المونديال بعد أن سطرو تاريخ جديد حين ذاك لبلادهم ولأسمائهم التى ظلت أسماء نجوم مهد كرة القدم فى مصر .