مقالات كبار الكتاب

خالد الإتربي يكتب : بريد البدري

20,545
خالد الاتربي

خالد الإتربي يكتب : بريد البدري

” حد شاف صالح ..عايز بس أقوله شوية تعليمات ..يا أيوب مشفتش الواد.. يا معوض أمال انا جايبك ليه ، هو الماتش لما يخلص الواد اتبخر كده، خلاص خلاص مش مشكلة هقوله الي انا عايزه في المواقع.”، عزيزي القارئ قبل كل شيء هذه ليست معلومة، أو حوار حقيقي دار بين حسام البدري المدير الفني وأفراد جهازه المعاون، إنما حوار تخيلي فرضه حسام البدري مؤخرا، بسبب تصرفاته المثيرة للجدل في التعامل مع الإعلام، والتي لا تتفق مع شخصية أي مدرب في الأهلي.

تحت عنوان البدري يوجه رسالة لصالح جمعة عبر في الجول ،كتب الزميل المجتهد احمد الخولي وهو شيء يحسب له بالمناسبة، توجيهات حسام البدري، وتقييمه لمستوى صالح جمعة خلال المباراة الودية أمام فريق العبور، حيث قال لست من مؤيدي نغمة الإشادة والإعجاب بفاصل المهارات والكباري والمراوغات التي قام بها اللاعب، لذلك أريد أن تنفذ الأدوار الهجومية والدفاعية حتى لو ستعطلك عن استخراج أهات الجماهير لأن مصلحة الفريق هي الأهم .

هنا أرجو من المدير الفني للنادي الأهلي أن يجيب على بعض التساؤلات، هل مكان لاعب في فريقك مجهول بالنسبة لك، أو انه لا يرد على هاتفك مثلا، او لا يعطي لك اعتبار حينما تتحدث معه وجها لوجه، حتى تلجأ إلى الإعلام لتوجه رسائلك للاعب تحت قيادتك في الفريق.

والسؤال الأهم، لماذا هذا الكم من التصريحات المتكررة عن صالح جمعة، ألا يوجد لاعب في الفريق غيره، وهل من المنطقي أن تهاجم أو تنتقد لاعب في الفريق تحوم حوله سيلا من الشائعات، لمجرد انك تخشى عدم الجواب عن السؤال، أو يقال عليك تتهرب من الأسئلة.

سؤال آخر اعتقد انه قد يتسبب في زيادة مستوى “التكشيرة” لديك، اذا كنت بهذا القدر من الشجاعة وتحمل المسئولية ، لماذا ألصقت عقوبة النصف مليون جنيه الخاصة بصالح جمعة لعدم التزامه، بالهولندي مارتن يول، وادعيت “على غير الحقيقة” أنها قديمة “،على الرغم أن الخصم تسلمته إدارة النادي رسميا من سيد عبد الحفيظ مدير الكرة من 12 يوما على وجه التحديد، أي أنها كانت في ولايتك، فلماذا ” الهروب”.

عزيزي حسام البدري، اعلم انك لن تعي الرسالة التي ارغب في توصيلها إليك، وابسط مثال انك سترد على أسئلتي في نفس الأماكن عبر نفس الأشخاص، وهذا إن كان بالفعل نجاح منهم، فهو في نفس الوقت فشل منك، ستثبته الأيام لك .

رد الجميل من شيم النبلاء، لكن بشرط الا يكون على حساب مصلحة نادي يسانده الملايين، فرغبتك في مجاملة بعض الأقلام والأصوات الإعلامية التي مهدت عودتك الشبه المستحيلة بسبب هروبك من النادي، لا يجوز تعارضها مع مبادئ النادي المترسخة على مدار العصور الماضية.

وأخيرًا وليس آخرا ، كلامي ليس دفاعا عن صالح جمعة، لأنه يثبت يوما تلو الأخر، أن الموهبة وحدها لا تصنع النجوم، وان الذهب أن كان لا يصدأ، فإنه من الممكن أن  يفقد بريقه بالإهمال وعدم تقدير قيمته.

شارك برأيك !!