كورة عالمية

بالفيديو .. المكسيك تقهر أوروجواي بثلاثية رائعة في كوبا أميركا

20,356

حقق منتخب المكسيك فوزًا مستحقًا على أوروجواي بنتيجة (3-1)، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب جامعة فينكس في اريزونا، اليوم الإثنين، في افتتاح مباريات المنتخبين بالمجموعة الثالثة في الدور الأول من بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016).

وجاء الهدف الأول للمكسيك عن طريق الفارو بيريرا، مدافع أوروجواي في مرماه، في الدقيقة الرابعة، من عمر المباراة، والهدف الثاني عن طريق رافاييل ماركيز، في الدقيقة 85، وثالث الأهداف من خلال هيريرا في الدقيقة (90+2)، فيما أحرز جودين هدف أوروجواي الوحيد في الدقيقة 74.

وتصدر منتخب المكسيك المجموعة الثالثة، برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف عن فنزويلا، فيما تجمد رصيد الأوروجواي وجامايكا عند صفر من النقاط.

خاض منتخب المكسيك اللقاء بتشكيلة (4-3-3)، فيما خاض أوروجواي اللقاء بتشكيلة (4-4-2)، ومبكرًا وبشكل غير متوقع، افتتح منتخب المكسيك التسجيل في المباراة، بعدما أحرز الفارو بيريرا، مدافع أوروجواي هدفًا في مرماه، وسط مزاحمة من المكسيكي هكتور هيرارا، في الدقيقة الرابعة من عمر المباراة، بعدما تلقى عرضية رائعة من ناحية اليسار بأقدام أندريس جواردادو.

وفاجئ المكسيكيون، أوروجواي بالضغط الهجومي مبكرًا، بعدما أجاد لاعبوه الانتشار في الملعب، وسيطرة تامة في الربع الأول من عمر المباراة، وسط تراجع من جانب لاعبي ” السيليستي”.

ولم يستطع أوسكار تاباريز، المدير الفني لأوروجواي، فك شفرات المباراة، وغلب على لاعبيه اللجوء للكرات الطويلة التي باتت من نصيب دفاع المكسيك.

وحصل لاعب المكسيك اندريس جواردادو على أول بطاقة صفراء في المباراة بعد تدخل قوي في الدقيقة 26، تبعه إنذارًا آخر من نصيب لاعب أورواجوي ماتياس فيتشينو في الدقيقة 27 لنفس السبب.

بدأ منتخب أوروجواي في الظهور مع الدقيقة 29، عندما أهدر كافاني فرصة كبيرة، من انفراد بعد “بينية” رائعة، إلا أنه سدد الكرة بغرابة في جسد الحارس تالافيرا.

إلا أن المنتخب المكسيكي عاود السيطرة ثانية، عبر الكرات العرضية من الجانبين، إضافة إلى الانطلاقات من الوسط، والمراوغات، ومنح عدم تقيد ثلاثي خط الوسط بمراكزهم، أفضلية كبيرة للمكسيك طوال الشوط الأول.

وفي الدقيقة 45 استحق ماتياس فيتشينو، لاعب وسط أوروجواي الإنذار الثاني، ليحصل على الطرد، ويلعب “السيليستي” منقوصًا ويُصّعب مهمة فريقه.

في الشوط الثاني، ظهر منتخب أوروجواي بشكل مغاير تمامًا عن الشوط الأول، وأجرى، تاباريز، تغييرًا بنزول الفارو جونزاليس، بدلا من نيكولاس لوديرو، وبذل كارلوس سانشيز، مجهودًا كبيرًا في وسط المعلب، في محاولة لتعويض النقص العددي، بعد طرد فيتشينو.

وأضاع دييجو رولان فرصة التعادل لفريقه، بعدما أهدر انفرادًا بشكل غريب، ليتم استبداله بعدها مباشرة، في الدقيقة 60، ولعب بدلا منه أبيل هيرنانديز.

وحصل جواردادو على إنذار ثان في الدقيقة 73، ليتلقى البطاقة الحمراء، وتلعب المكسيك بعشرة لاعبين.

وانتظر جودين، مدافع أتلتيكو مدريد، الدقيقة 74 حتى يضع رأسية رائعة في مرمى المكسيك، ويحقق التعادل لفريقه، بعدما أحسن استغلال كرة كارلوس سانشيز من الضربة الثابتة، لتصبح النتيجة (1-1)، إلا أن جودين حصل على إنذار في الدقيقة 83 .

لم يستسلم المكسيكيون للتعادل، وللنقص العددي، ومنح رافاييل ماركيز فريقه التقدم ثانية، بعدما أحرز الهدف الثاني من تسديدة قوية في منطقة الجزاء في الدقيقة 85.

وفي الدقيقة (90+2) أطلق منتخب المكسيك رصاصة الرحمة على أوروجواي، عن طريق رأسية هيريرا بعد عرضية من راؤول خيمينيز، ليحرز الهدف الثالث. وتنتهي المباراة بفوز مستحق للمكسيك على أوروجواي (3-1).

 

شارك برأيك !!