كورة مصرية

برشلونة يتأهل لقبل نهائي الكأس بعد ملحمة بلباو

20,257
برشلونة

تأهل برشلونة إلى نصف نهائي كأس ملك إسبانيا بفوزه على ضيفه أثلتيك بلباو في إياب ربع النهائي بثلاثة أهداف لواحد، ليحسم المواجهة (5-2) في مجموع لقائي الذهاب والعودة.

حملت ثلاثية برشلونة توقيع لويس سواريز (ق53) وجيرارد بيكيه (ق81) ونيمار (ق90، بينما سجل هدف أثلتيك بلباو ويليامز (ق12).

كان أثلتيك بلباو الأخطر خلال الدقائق الأولى من عمر اللقاء حتى أدرك هدفا أول، بعدها، بدأ برشلونة في السيطرة على الكرة وزادت خطورته على مرمى أثلتيك، ولكن دون أن يتمكن من ادراك هدف التعادل، لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

بينما كان برشلونة المسيطر على مجريات الأمور في أغلب فترات شوط المباراة الثاني، ونجح خلاله في تسجيل ثلاثة أهداف.

بدأ اللقاء قويا من الفريقين، وسجل برشلونة هدفا مبكرا أول برأسية توماس فيرمايلين لكن الحكم ألغاه بداعي ارتكاب المدافع خطأ بحق أحد لاعبي أثلتيك بلباو (ق10).

وجاء الرد قويا من جانب بلباو بهدف رائع سجله ويليامز مستغلا بينية رائعة من أريتز أدوريز، تفوق فيها على دفاع البرسا وراوغ الحارس وأسكنها الشباك (ق12).

وبدأت بعدها هجمات باسكية متتالية، كاد خابيير ايراسو يسجل من إحداها هدفا ثانيا، لكن تسديدته مرت بجوار المرمى (ق15)، قبل أن يهدر ماركيل سوسايتا فرصة سهلة سنحت له داخل منطقة الجزاء ولكنه سدد الكرة بغرابة شديدة (ق21).

بمرور الوقت بدأ لاعبو برشلونة يسيطرون على الكرة ومن ثم تراجعت خطورة أثلتيك بعض الشيء، وبدا البرسا أفضل حالا.

وطالب نيمار باحتساب ركلة جزاء في مناسبتين سقط خلالهما داخل منطقة الجزاء.

ومن خطأ دفاعي كاد نيمار ينفرد بمرمى أثلتيك، ولكنه تعرض لاحتكاك قوي من جانب دفاعات الضيوف، ليحتسب الحكم ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء يسددها الأرجنتيني ليونيل ميسي فوق العارضة (ق41).

وفي أخطر فرص اللقاء بالنسبة للبرسا، كاد نيمار يضع هدفا أول من جملة مع ميسي، وصلت له الكرة داخل منطقة الجزاء، ويحاول مراوغة الحارس، الذي أبعد الكرة (ق43).

وكاد ميسي يدرك الهدف الأول بمجهود فردي بعد مراوغة دفاعات أثلتيك لكنه يسدد الكرة أرضية خارج المرمى (ق45).

بدأ الشوط الثاني بايقاع هادئ، ولكن الكرة كانت من نصيب برشلونة، الذي كاد يدرك هدفا أول من هجمة قادها نيمار لتصل الكرة إلى لويس سواريز الذي لعبها عرضية داخل منطقة الجزاء سددها الكرواتي إيفان راكيتيتش فوق العارضة.

ولكن الهدف الأول للبرسا حمل توقيع سواريز، الذي اختتم جملة رائعة بدأها سيرجي روبرتو بكرة بالونية لميسي، الذي لعب كرة عرضية أرضية وضعها المهاجم الأوروجوائي في الشباك (ق54).

بعد الهدف بدأت تيارات كتالونية على مرمى أثلتيك بلباو على أمل ادراك هدف ثان، الذي كاد سيرجي روبرتو يدركه من تمريرة رائعة من ماتيو، قبل أن يهدر سواريز فرصة محققة (ق61).

وكاد برشلونة يحرز الهدف الثاني من فرصة مزدوجة بدأت بتسديدة رائعة من البرازيلي نيمار الذي يتصدى لها الحارس، قبل أن تعود إلى راكيتيتش الذي أطلق قذيفة تعلو العارضة (ق78).

ومن تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء كاد سيرجي روبرتو يضع البرسا في المقدمة لكن الحارس حولها ركلة ركنية، كاد جيرارد بيكيه يضعها الشباك برأسية لكن الحارس تألق مجددا (ق80)، قبل دقيقة واحدة من نجاح المدافع في وضع الهدف الثاني برأسية حول بها عرضية لعبها البرازيلي داني ألفيش.

واستغل ميسي مهارته في قيادة هجمة من الجانب الأيمن توغل خلالها في منطقة الجزاء ومرر الكرة باتجاه سواريز، لكنها كانت ضعيفة ليبعدها الدفاع (ق88).

وأخيرا نجح نيمار في تسجيل هدف أول له وثالث للبرسا بتسديدة قوية بيسراه من داخل منطقة الجزاء، لتسكن الشباك (ق91)، لينتهي اللقاء بفوز الفريق الكتالوني بثلاثة أهداف لواحد.

شارك برأيك !!