كورة عالمية

اليوم.. قمة مثيرة في الدوري الإنجليزي.. وصراع الصدارة يشتعل

20,288

يعتقد أرسين فينجر المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي لكرة القدم إن الدواء الامثل لليفربول المريض هو مواجهة فريقه.

ومع زيادة قائمة المصابين التي تركت الفريق بدون المدافعين الكبار، قام يورجن كلوب بإجراء 11 تعديلا على تشكيلة الفريق خلال المباراة التي تعادل فيها 2 / 2 مع فريق إكستر سيتي التي أقيمت يوم الجمعة الماضي بدور الـ64 من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي.

وكان متوسط أعمار الفريق الذي خاض المباراة يتعدى بالكاد 22 عاما خاصة وأن كريستيان بينتيكي هو اللاعب الوحيد من الفريق الاول الذي بدأ المباراة.

ويستضيف ليفربول اليوم، الأربعاء، أرسنال ويرى فينجر ما يدل على وجود الأسماء الكبيرة المألوفة في فريق كلوب.

وقال:” لا تقلقوا، أرسين طبيب جيد جدا، فهم دائما ما يشفون عندما يواجهوننا”.

وأضاف :” الفريق الذي سنواجهه ليس الفريق الذي لعب مباراة يوم الجمعة الماضي “.

وتابع :” كانوا يعانون من الإصابات وأعتقد أنهم كانوا لا يريدون إصابات جديدة قبل هذا الجولة الهامة”.

وقفز أرسنال لصدارة الترتيب بعدما حقق الفوز في خمس مباريات في آخر ست جولات بالدوري بفارق نقطتين عن ليستر سيتي الذي يعد مفاجأة هذا الموسم وثلاث نقاط كاملة عن مانشستر سيتي.

ويحتل ليفربول حاليا المركز الثامن وأمامه جدول مباريات مزدحم.

وخاض ليفربول مباراة الذهاب في الدور قبل النهائي لكأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين الأسبوع الماضي قبل مباراة كاس الاتحاد والآن سيواجه أرسنال ثم مانشستر يونايتد ثم مباراة الإعادة مع إكستر سيتي هذا الأسبوع.

الاختلاف الأكبر بين التدريب في ألمانيا وإنجلترا بالنسبة لكلوب هو ازدحام المباريات.

وقال :” كان لدي بعض المواقف المماثلة مع الإصابات، ولكن خلال العطلة الشتوية يعود المصابون”.

وأضاف :” هذه هى طبيعة الامور، إنه عدد المباريات الكثير . مع فترة إعدادا جيدة ستكون جاهزا لرحلة طويلة للغاية. كنا نعلم هذا لكن الشعور به مختلف”.

ويتطلع ليستر للحفاظ على آماله في الفوز باللقب عندما يزور توتنهام للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام بعدما منحت ضربة الجزاء التي سددها هاري كين التعادل 2 / 2 في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس الأحد الماضي بكأس الاتحاد.

ويجلس جيمي فاردي خارج اللعبة بعدما خضع لعملية جراحية صغيرة في الفخذ وقال مدربه كلاوديو رانيري أن فرص اللاعب في اللحاق بمباراة العودة لا تزال قائمة.

وتشهد مباريات الاربعاء زيارة ويست بروميتش لتشيلسي بينما يستضيف مانشستر سيتي نظيره إيفرتون. بينما يلعب ساوثهامبتون مع واتفورد ونوريتش سيتي مع ستوك سيتي.

شارك برأيك !!